نيويورك تايمز: خطاب "مرسي" يعكس الخلاف العميق بين مصر وإيران
طباعة
الخميس 30.08.2012 - 01:40 م
كتب - محمد فوزي
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن خطاب الرئيس المصري محمد مرسي بإيران بمؤتمر قمة عدم الانحياز عكس الخلاف الشديد بين إيران ومصر حول إيجاد حل للأزمة السورية.

وتابعت الصحيفة "في واحدة من أوائل خطاباته خارج بلده ربط الرئيس المصري الإسلامي الجديد محمد مرسي الانتفاضة في سوريا بالثورات التي اطاحت القادة الحاكمين لفترة طويلة في شمال أفريقيا".

وعلى النقيض، قالت الصحيفة إن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله الخميني، وهو الحليف الأكبر للأسد، تجنب الخوض في الحديث عن الأزمة السورية وتوجه بالشكر إلى الوفود المشارك في المؤتمر على حضورها.

وأشارت الصيحفة إلى أن المنظمين الإيرانيين تجاهلوا سوريا خلال تحضيرات المؤتمر، لكنهم دعوا إلى مشارك فينزويلا في الرباعية التي دعت إليها مصر.

وأكدت الصحيفة أن وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية لم ترد كلمة مرسي وتعليقاته في تغطيتها للمؤتمر لأنها متعارضة مع الخطوط العريضة الإيرانية.
 
 

 
 
sms el balad
 


ads ads ads ads السيارات تولبار صدى البلد دليل المواقع
أخبار صدى البلد على موقعك