البلد: إعادة افتتاح السرابيوم ومقبرتى ميروروكا وبتاح حتب بسقارة بعد الترميم
الإشـراف العـام
إلهام أبو الفتح
  • رئيس التحرير
    أحمد صبري
  • مدير التحرير
    صفاء نوار
الجمعة 21 نوفمبر 2014 - 04:05 ص
En

إعادة افتتاح السرابيوم ومقبرتى ميروروكا وبتاح حتب بسقارة بعد الترميم

كتب / علاء المنياوي
الخميس 20.09.2012 - 03:18 م
قام دكتور محمد إبراهيم وزير الآثار صباح اليوم / الخميس باعادة افتتاح "السرابيوم" مقر دفن الثور المقدس "ابيس" و مقبرتي
ميروروكا وبتاح حتب بمنطقة سقارة الأثرية.

يأتي ذلك بعد الانتهاء من مشروع ترميمها الذي استمر لعدة سنوات واعدادها لاستقبال الزوار من المصريين والأجانب خلال الموسم السياحي الشتوي القادم ضمن عدة مواقع أثرية سوف يتم افتتاحها تباعا خلال الفترة القادمة بمنطقة اثار الهرم وعدد من المحافظات المصرية الاخرى بالاقصر والوادى الجديد.

وتناول مشروع ترميم وتطوير "السرابيوم" الذى كان مخصصا لعبادة الثور آبيس تمهيد الممرات المؤدية إليها و تركيب أرضيات خشبية وأخرى زجاجية من السيكوريت ليتمكن الزوار من مشاهدة أرضيتها الأصلية.

وكما تضمن مشروع الترميم حقن المنطقة المخلخلة بالمقبرة في سقف الممرات والحجرات لإحداث حالة اتزان وتدعيم، كما تم علاج الشقوق والشروخ بجسم المقبرة بأحدث الطرق الهندسية والعلمية وتزويدها بأجهزة تحكم في الحرارة والرطوبة.

يعرف ان المصري القديم حرص من خلال انشائه السرابيوم على انشاء مقابر لمومياوات العجل أبيس الذي كان مقدسا في فترة الاسرات الفرعونية.. حسب معتقدات القدماء .

وجاء اسم السرابيوم من ضم اسم العجل أبيس /الرمز الحي للمدعو بتاح/ مع الاسم الذي اطلقه عليه اليونانيون أوسرابيس عندما اختلطت عبادة الالهة حسب معتقداتهم القديمة ولربط الديانات المصرية باليونانية .

وقد بدأ انشاء هذه المقبرة بدءا من الاسرة ال 18 (الملك امنحتب الثالث) حتى الاسرة ال 19 (الملك رمسيس الثاني) والاسرة ال26 (الملك بسماتيك) حتى الاسرة ال 30 في عمل استمر حتى العصر البطلمي .

وشمل مشروع تطوير وترميم مقبرتى ميروروكا وبتاح حتب ايضا ترميم النقوش الجدارية للحوائط الداخلية للمقبرتين وعمل مظلات حماية من الشمس ووضع لافتات ارشادية جديدة بعدة لغات لتسهيل الزيارة.

يذكر أن المقبرتين ميروروكا وبتاح حتب تعودان إلى نهاية عصر الدولة القديمة ويتضمنان نقوشا رائعة تمثل الحياة اليومية عند المصري القديم وتتميزان بجمالهما ودقة ألوانهما.

 
Facebook Twitter Email Addthis


  • Facebook
  • اضف تعليق

تابعنا على الفيس بوك

اهم و أخر الاخبار

 

مالتيميديا

 

استطلاع رأى