الداخلية السورية: 34 قتيلا ًو 122 مصاباً مدنياً وعسكرياً ضحايا التفجيرات الإرهابية في حلب
طباعة
الأربعاء 03.10.2012 - 09:16 م
تفجيرات مدينة حلب السورية
دمشق أ ش أ
أكدت وزارة الداخلية السورية أن المجموعات المسلحة وداعميها فى محافظة حلب قامت صبيحة هذا اليوم - بعد أن تلقت ضربات قاصمة ودقيقة - بتنفيذ سلسلة تفجيرات ارهابية انتحارية دامية فى الوقت الذى يتوجه فيه المواطنون الى اعمالهم والطلاب الى مدارسهم وجامعاتهم فى مدينة حلب.

وقالت الوزارة فى بيان لها اليوم ان التفجير الأول وقع عند الساعة السابعة والدقيقة الخمسين فى ساحة سعد الله الجابرى حيث قام انتحاريان بتفجير سيارتين مفخختين نوع فان محملتين بكميات كبيرة من المواد المتفجرة تقدر بأكثر من الف كيلوجرام.

وأضافت الوزارة ان التفجير الثانى وقع عند الساعة الثامنة والدقيقة السابعة عشرة أمام مبنى المحافظة حيث قام انتحارى بتفجير سيارة مفخخة نوع شام تحمل اكثر من 500 كج من المواد المتفجرة إضافة إلى سقوط قذيفتى هاون قرب القصر البلدى.

وبينت الوزارة أن التفجير الثالث حدث عند الساعة العاشرة والدقيقة الخامسة والثلاثين وذلك أثناء محاولة عناصر الهندسة تفكيك احدى العبوات الناسفة التى تقدر بحوالى 1000 كج من المواد المتفجرة موضوعة فى سيارة نوع شام حيث قام الارهابيون القتلة بتفجيرها عن بعد وذلك بالقرب من فندق الامير وغرفة تجارة حلب والمصرف المركزى.

وأوضحت الوزارة أن الحصيلة الأولية لهذه التفجيرات الإرهابية حتى ساعة إعداد هذا البيان 34 شهيدا و122 جريحا من المدنيين والعسكريين إضافة إلى العثور على ثلاث جثث للارهابيين القتلة ، مشيرة الى أن التفجيرات الارهابية أدت الى أضرار كبيرة فى الممتلكات العامة والخاصة والمبانى الرسمية والفنادق والمنازل السكنية وتحطم 250 سيارة عامة وخاصة.

وقالت الداخلية السورية فى بيانها .. ان الجهات المختصة فى الوزارة توجهت على الفور الى المكان وقامت برفع الادلة وأخذ عينات من الأشلاء وبقايا المواد المتفجرة من مسرح الجريمة لارسالها الى المخابر المختصة لتحديد هوية الإرهابيين والأشلاء المجهولة ومعرفة نوع المادة المتفجرة، موضحة أن التحقيقات مازالت جارية لكشف هوية مرتكبى هذا العمل الجبان الذى روع المواطنين الامنين والقبض على المجرمين القتلة.

وأكدت الوزارة أنها ستقوم مع القوات المسلحة بملاحقة المجرمين القتلة ومن يمدهم أو يؤيهم فى اوكارهم وأنها لن تتهاون فى ملاحقة فلول الارهاب واستئصال من يعبثون بأمن المجتمع السورى لينالوا جزاءهم العادل.

ودعت الوزارة فى ختام بيانها المواطنين الى ممارسة دورهم بالتعاون مع الجهات المختصة فى الابلاغ عن أى حالة مشبوهة والادلاء بأى معلومات لديهم تتعلق بنشاط الارهابيين وتحركاتهم حفاظا على أمن المواطنين واستقرار الوطن.
 
 

 
 
sms el balad
 


السيارات تولبار صدى البلد دليل المواقع
أخبار صدى البلد على موقعك