"المنظمة الحديثة" تدين أحداث التحرير
طباعة
الجمعة 16.12.2011 - 03:13 م
كتبت - سلوى عثمان
أدانت المنظمة القومية الحديثة لحقوق الإنسان والتنمية البشرية، الأفعال القمعية والوحشية في فض اعتصام مجلس الوزراء السلمى.

وانتقد احمد رجب، مدير عام المنظمة، سياسات المشير محمد حسين طنطاوي بصفته حاكما للبلاد، لانتهاكه حقوق الإنسان والسير في طريق مغاير لمتطلبات الثورة والثوار.

وأشار الى ان ما يحدث اليوم يعيد إلى أذهاننا تلك التواريخ: 28 يناير، 2 فبراير، 9 مارس، 9 مايو، 15 مايو، 28 يونيو، 23 يوليو، 1 أغسطس، 30 سبتمبر، 9 أكتوبر، 19 نوفمبر، 16 ديسمبر.

وناشد رجب مؤسسات المجتمع المدني، ضرورة الانخراط وسط المعتصمين والثوار، حيث ان الحوار اصبح غير مجد مع الحكومة كما فعل بعض الحقوقيين.
 
 

 
 
sms el balad
 


ads ads ads ads ads السيارات تولبار صدى البلد دليل المواقع
أخبار صدى البلد على موقعك