الإشـراف العـام
إلهام أبو الفتح
  • رئيس التحرير
    أحمد صبري
  • مدير التحرير
    صفاء نوار
السبت 30 أغسطس 2014 - 05:06 ص
En
عاجل

عبدالرحمن البر: الأمة تقف على مفترق طرق.. وهناك من يحاول جرنا للنار وإلى قيم لا نعرفها


كتب : أ ش أ
الثلاثاء 28.05.2013 - 11:55 م
أكد الدكتور عبدالرحمن البر، عميد كلية أصول الدين بجامعة الازهر وعضو اتحاد علماء المسلمين وعضو مكتب الارشاد للأخوان المسلمين أن الأمة تقف الآن علي مفرق طرق، إما أن تثبت على هدى الله أو تستجيب إلى من يدعون إلى الفساد بدعوى أنه الصلاح.

وقال البر، خلال محاضرة ألقاها مساء اليوم "الثلاثاء" بمسجد الاستاد بكفر الشيخ تحت عنوان "القيم الأخلاقية ودورها في نهضة الأمم" بحضور عدد كبير من أبناء المحافظة والمهندس سعد الحسيني محافظ كفرالشيخ، إن المشكلة الأكبر الآن هي من يحاول أن يسرقنا من ديننا وهويتنا، ويحاول أن يجرنا جرا إلى النار وإلى قيم لا نعرفها.

وأضاف أن "من واجبنا أن ندعو هولاء إلى الهدى وأن نتمسك بديننا، لافتا إلى أن الله أنعم على المؤمنين بعينين يستطيعون أن يروا بهما خيرا، وقلوب يستطيعون بها أن يحددوا الفاسد والصالح، وأن العمى ليس أن ينتزع الله نور البصر ولكنه إغلاق هذا القلب ورؤية الأشياء مخلوطة ومختلفة".

وحول الأزمة بين القضاة ومجلس الشورى، أكد البر أن العدل في صدر القاضي وليس في نص القانون، وأنه إن كان القلب غير سوي فلن يطبق العدل، وأنه حال فساد قلب القاضي وانضباط اللائحة يحدث فساد، فالقوانين لا علاقة لها بقلوب الناس، أما الشريعة فتدعو إلى تربية الإنسان وإصلاح قلبه وهذا هو منهج الإسلام العظيم الذي يبحث عن سلامة الصدر وانضباط الشخص مع الله.

وأشار البر إلى أن الرسالة الإسلامية جاءت لتتم فطرة الناس وأن أصل الفطرة هي الخير وأن الشياطين هي من أزاحت الناس عن ذلك حتي جاء الأنبياء، ليصححوا ذلك، ولذلك تجد أن المرأة والرجل حتي وإن كانوا غير متدين يميلون الي الفطرة السوية والطبيعية التي فطرالله الناس عليها.

 


  • اضف تعليق
  • Facebook

تابعنا على الفيس بوك

اهم و أخر الاخبار

 

مالتيميديا

 

استطلاع رأى