الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب للدرجة القصوى استعداداً لحالة الحرب
طباعة
الثلاثاء 27.08.2013 - 11:24 م
القدس-الأناضول
قالت وسائل إعلام في تل أبيب إن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب للدرجة القصوى والاستعداد لحالة الحرب، تحسبا لأي هجوم محتمل من سوريا في حال تعرضها لضربة عسكرية غربية.

جاء هذا في خبر عاجل نقلته عدة وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الثلاثاء، ولم يتسن الحصول على تأكيد من السلطات الرسمية في تل أبيب.

في السياق عقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه موشي يعلون، اليوم الثلاثاء، اجتماعا عسكريا بقيادة الجيش في قاعدة عسكرية سط تل أبيب وبحضور رئيس الأركان بيني غينتس .

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن اللقاء حضره كبار قادة الأمن والأركان وقادة الجيش .

وتناول الاجتماع، بحسب الصحيفة وإذاعة الجيش الإسرائيلي، استعدادات الجيش الإسرائيلي لأي تطور في حال توجيه ضربة أمريكية لسوريا.

وقال نتنياهو في اللقاء إن "إسرائيل لا تتدخل في الحرب الأهلية في سوريا، غير أنه إذا لاحظت أي محاولة للمساس بأمنها فإنها سترد بقوة"، مضيفا أن "إسرائيل على استعداد لمواجهة أي سيناريو محتمل".

يأتي ذلك فيما يتزايد الحديث عن احتمالات توجيه ضربة عسكرية تقودها الولايات المتحدة للنظام السوري في حال ثبوت استخدامه للأسلحة الكيماوية في منطقة الغوطة بريف دمشق (جنوب سوريا) قبل أيام، ما أسفر عن مقتل نحو 1500 شخص وإصابة 10 آلاف آخرين معظمهم من النساء والأطفال، وذلك بحسب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في حين ينفي النظام استخدامه لتلك الأسلحة.

وتشير التقارير في واشنطن إلى أن خيار التدخل العسكري المحدود عبر توجيه ضربات صاروخية إلى أسلحة نظام الأسد دون تدخل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بشكل مباشر بين رئيس النظام السوري بشار الأسد ومعارضيه، هو الخيار الذي تدور حوله الأحاديث بشكل أكبر.
 
 
تفضيلات القراء

 
 
sms el balad
 


ads ads ads السيارات تولبار صدى البلد دليل المواقع
أخبار صدى البلد على موقعك