البلد: بالصور.. الشركة القابضة لمياه الشرب بالإسماعيلية تفشل في أول اختبار لها
الإشـراف العـام
إلهام أبو الفتح
  • رئيس التحرير
    أحمد صبري
  • مدير التحرير
    صفاء نوار
السبت 01 نوفمبر 2014 - 01:33 ص
En

بالصور.. الشركة القابضة لمياه الشرب بالإسماعيلية تفشل في أول اختبار لها


نورا صقر
الإثنين 11.11.2013 - 07:39 م
سقطت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بمحافظة الإسماعيلية وتحديدا فرع مركز ومدينة التل الكبير بمنطقة عرابي، في اول اختبار لها بعدما فشلت في إصلاح ماسورة مياه انفجرت بالشارع الرئيسى بالتل الكبير والتى تسببت فى قطع المياه لمدة ثلاثة أيام، علي فترات متباعدة، فيما وجه رئيس المركز والمدينة إنذاراً شديد اللهجة للمسئولين بالشركة.

معاناة حقيقية عاشتها الأهالي في المركز، بعد قطع المياة دون سابق إنذار، ورغم استمرار أعمال الصيانة والاصلاحات، وتباينت الآراء حول تقييم أداء الشركة القابضة، فيما اتفق الجميع بشان الاعتراض علي حرمانهم من الخدمة بهذه الطريقة الفجة.

صلاح النمر من مواطني شارع عرابي، يؤكد ان اسناد تشغيل محطة المياه والصرف الصحى للشركة القابضة اصبح ضرورة رغم العيوب والسقطات خاصة مع انقطاع المياه وفشل المقاولين الذين يتم اسناد اعمال الصيانة لديهم.

فيما يؤكد محمد رجب، طالب بكلية التجارة، ان وجود الشركة القابضه يعنى ارتفاع سعر تعريفة المياه وبالتالى ارتفاع التكلفة على المواطنين، رغم استمرار انقطاع المياة بصفة مستمرة ودون سابق انذار وفشل اعمال الصيانة.

ويرى عماد الكاشف ان بعض المحافظات القائمة فيها الشركات القابضة تشكو من ضعف عمليات الصيانة بالمحطات بالرغم من ارتفاع تعريفة المياه للمتر المكعب وهو السيناريو الذي يحدث فى التل الكبير.

صبرى مجدى احد المواطنين يطالب بتوفير اعتمادات لاعمال الصيانة لمحطات المياه والصرف الصحى من وزارة الاسكان للشركة مباشرة وتوفير مستلزمات التشغيل والصيانه لمحطات المياه.

سيدة ستينية تدعي ام محمود، جلست تلتقط انفاسها قبل ان تحكي قصة المعاناة التي تعيشها وعائلتها بحثا عن قطرة مياه، مؤكدة الا احد من افراد العائلة المكونة من 14 شخصا، يتمكن من الوضوء لاداء فريضة الصلاة بسبب انقطاع الخدمة، كما انها لم تتمكن من اعداد الطعام او مباشرة اعمال منزلها بسبب عدم توافر المياه، مطالبة المسئولين بمراعاة ضمائرهم في اداء اعمالهم.

واكد المهندس محمد صالح رئيس مركز ومدينة التل الكبير ان القائمين علي الحكم المحلي بالتل الكبير فوجئوا بانفجار ماسورة المياة الرئيسية بالخط 300 وانه استدعي علي الفور مسئول الشركة وقاموا بارسال طاقم صيانة، الا انه فوجيء بضعف مستوي المقاول المسند له اعمال الصيانة، حيث انفجرت الماسورة للمرة الثانية، ورغم عودة اصلاحها الا ان العطل تكرر وهو ما استدعي قطع المياه، مشيرا الي توجيه انذار شديد اللهجة الي الشركة لتغيير المقاول وهو ما حدث بالفعل، وانه جارٍ تغيير الماسورة.


لمشاهدة الصور اضغط هنا..
 


  • اضف تعليق
  • Facebook

تابعنا على الفيس بوك

اهم و أخر الاخبار

 

مالتيميديا

 

استطلاع رأى