البلد : البابا تواضروس الثاني يرأس صلاة اليوم الخامس من أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنيسة (طباعة)
البابا تواضروس الثاني يرأس صلاة اليوم الخامس من أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنيسة
آخر تحديث: الأربعاء 13.02.2013 - 08:36 م كتبت ميرا توفيق
البابا تواضروس
البابا تواضروس
رأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية مساء اليوم "الأربعاء" صلاة اليوم الخامس من أسبوع الصلاة العالمي الذي دعا له مجلس كنائس الشرق الأوسط، والذي بدأ يوم "السبت" الماضي.

وأعلن البابا أن الكنائس المصرية ستجتمع الاثنين القادم وقال  ان  المجلس يهدف لخدمة الوطن وخدمة الكنائس وهذا تعبير محبه ونمارسه من خلال هذا المجلس .

وتحدث البابا فى عظته عن محبة " القريب " مستشهدا بأمثله من الكتاب المقدس وحياة القديسيين .

وأضاف أن  المحبه  "أم " كل الفضائل  مشيرا الى أن الى ان القديس يوحنا المعروف " بذهبى الفم "  لا تنتظر ان يحبك الآخر بل اقفز نحوه بنفسك وقدم له حبك والصراع الموجود فى العالم سببه غياب " محبة القريب " .

وشارك في الصلاة التي أقيمت في القاعة الكبرى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية عدد من رؤساء الطوائف المسيحية في مصر والشرق الأوسط من بينهم الدكتور القس صفوت البياضي رئيس الطائفة الإنجيلية والمطران منير حنا مطران الكنيسة الأسقفية في مصر وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، والمطران نيقولا أنطونيو مطران الروم الأرثوذكس بمصر.

من جانبه، قال شاهر لوقا ممثل مجلس كنائس الشرق الأوسط في كلمته بعد الصلاة، إن "الهدف من أسبوع الصلاة الذي دعا له المجلس هو توحيد الطوائف المسيحية الأربعة (الأرثوذكس والكاثوليك والإنجيلية والأرثوذكس الشرقية) من خلال العمل المسكوني الذي يقوده مجلس كنائس الشرق الأوسط".

وأشار إلى أن البابا الراحل شنودة الثالث دعم عمل مجلس كنائس الشرق الأوسط ورأسه طوال فترة حياته، وواصل البابا تواضروس الثاني بعده هذا الدعم، ووجه له الشكر على هذا الدعم.

وقال لوقا " نتضرع إلى الله من أجل وحدة صف القوى السياسية في الظروف الدقيقة التي تمر بها بلادنا لنعبر المحنة السياسية الحالية".

وعقب ذلك تناوب عدد من القساوسة من مختلف الطوائف على قراءة نصوص من الإنجيل، ورددت فرقة الترتيل بالكنيسة ترانيم كنسية.