البلد : بعد تحذير المرزوقي من مهاجمتها..شباب تونس يطلقون حملة على "الفيسبوك" للسخرية من حكام قطر على الطريقة المصرية (طباعة)
بعد تحذير المرزوقي من مهاجمتها..شباب تونس يطلقون حملة على "الفيسبوك" للسخرية من حكام قطر على الطريقة المصرية
آخر تحديث: الجمعة 12.04.2013 - 11:43 م محمد رفعت
الرئيس التونسي المنصف
الرئيس التونسي المنصف المرزوقي
تسبب الرئيس التونسي المنصف المرزوقي في انطلاق حملة بتونس للسخرية من دولة قطر وحكامها، بعد أن توعد من يهاجم القطريين بالملاحقة القضائية.

وفاقت الحملة التونسية في الشراسة ، الحملة التي انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ضد قطر، بعد تصريحات صحفي قطر التي هاجم فيها المصريين، وقال إنهم لم يفلحوا في صنع شئ سوى أقراص الطعمية.

ونشر موقع "سي.إن.إن" تقريراً من تونس حول تلك الحملة، قال كاتبه:" حفلت صفحات التواصل الاجتماعي في تونس الجمعة، بتعليقات ساخرة استهدفت قطر، مشابهة لتلك التي حدثت في مصر قبل يومين.

وإذا كان التضامن مع المذيع المصري الساخر باسم يوسف سبب إطلاقها في مصر، فإن تهديدا جديدا أطلقه الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي، ضمن "يتطاول" على قطر، تسبب في موجة عكسية أدت إلى إطلاق حملة تحت تسمية "حملة التطاول على قطر."

والخميس، قال المرزوقي أثناء حفل استلام صك سلم بمقتضاه لبنان جزءا من أرصدة عقيلة الرئيس السابق ليلى بن علي، بواسطة أحد المحامين القطريين اعتمدته الأمم المتحدة لملاحقة الأموال المنهوبة في دول الربيع العربي، إنّ على "من يتطاول على قطر أن يتحمل مسؤوليته" وفق ما نقل التلفزيون التونسي الرسمي.

وقال "من يتطاول على قطر بالسب والشتم عليه أن يتحمل مسؤوليته أمام نفسه وأمام القانون."

ودقائق إثر الحفل، الذي شهد أيضا انسحاب محافظ البنك المركزي التونسي احتجاجا على "عدم الثناء عليه للدور الذي قام به أيضا في استرجاع الأموال" أنشأ تونسيون صفحة تحت اسم "حملة التطاول على قطر" ولم تمض 24 ساعة، حتى تجاوز عدد المشتركين 25 ألفا وجهوا انتقادات لقطر ولأميرها وعقيلته ردا على انتقادات المرزوقي.

ونشر نشطاء تعاليق ساخرة مثل "قطر سطرين تاريخ وسطر جغرافيا" في إشارة إلى صغر حجمها و"لو لم يكن البترول ماذا تكون قطر" وعلق المدون الشهير بيغ تراب بوي قائلا "إن ما يقضيه تونسي في العادة السرية منذ بلوغه إلى زواجه أطول من تاريخ قطر."

وكان تعليق أحد المقربين السابقين من المرزوقي، أبرز ما تمّ تداوله في مختلف الصفحات.

فقد علق رئيس دائرة الإعلام السابق في مكتب المرزوقي، أيوب المسعودي موجها كلامه لصديقه السابق(الرئيس المؤقت منصف المرزوقي) " ستدخل التاريخ بعد أن خانك جنرالك، أنت القائد الأعلى للقوات المسلحة، فغمست رأسك... في وحل الترويكا القذر ولم تتجرأ على إقالته، أدستور تونس وعلمها أهون عندك من قطر.. ستدخل التاريخ كأول رئيس يتوعد التونسيين بالويل لمن سولت له نفسه المس من الذات الجاسمية .. فهل تحولت تونس إلى إمارة قطرية أنت حاكمها (هذا إن حكمت).. هل ستحاكمني ثانية أنت وجنرالك الخائن.. إن شئت فافعل، ولا أظنك فاعلا، بل ستفوض في ذلك الأمر إلى جنرالك الوفي جدا" في إشارة إلى قائد الجيش التونسي رشيد عمار.

وسبق للمسعودي أن أشار إلى تجاهل قائد الجيش التونسي ووزير دفاعه ورئيس الوزراء السابق للرئيس التونسي أثناء تسليم رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي لطرابلس، وهو ما أدى إلى أزمة سياسية، انتهت بالحكم على المسعودي بالسجن المؤجل.

وعلق آخر قائلا "هل تعلم أن الدكتور علي بن فطيس المري المحامي المكلف من الأمم المتحدة باسترداد "الأموال المنهوبة" هو في نفس الوقت النائب العام (وكيل الجمهورية) القطري وهو الذي أحال الصحفي التونسي محمود بوناب على المحاكمة بتهم واهية و هو الذي يحتجزه داخل قطر
ويمنعه من مغادرتها منذ سبتمبر 2011. فكيف يمكن أن تعتبر أن هذا الشخص صديق لتونس و كيف يمكن أن تتخلى عن تونسي مظلوم في دولة يسودها قانون الغاب مقابل حفنة أموال."

وعلى خلفية التصريحات الجديدة، أكد عضو المجلس الوطني التأسيسي سمير بالطيب في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام التونسية أن "لائحة عزل الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي استكملت النصاب القانوني الضروري من الإمضاءات بعد تصريحاته حول محاسبة من يتطاول على قطر مشيرا إلى تقديمها إلى مكتب المجلس يوم الاثنين."

ويقف بالطيب وراء حملة لسحب الثقة من المرزوقي، بسبب تصريحات أدلى بها في قطر أيضا في مارس، لم تبلغ نصابها القانوني.

غير أن بالطيب عاد وأوضح الجمعة أن المطالبين بعرض اللائحة على المجلس التأسيسي بلغ 75  مما يعني أنه من الممكن تمريرها للتصويت.