البلد : "الصحافة الحرام" كتاب عن فساد عهد ما قبل ثورة 25 يناير (طباعة)
"الصحافة الحرام" كتاب عن فساد عهد ما قبل ثورة 25 يناير
آخر تحديث: الإثنين 22.04.2013 - 11:09 م أ ش أ
سامي كمال الدين
سامي كمال الدين
"فى الوقت الذى شطبت فيه نقابة الصحفيين فى تونس أسماء الصحفيين الذين تورطوا مع نظام بن علي في إفساد البلاد، قفز إعلاميون تعاونوا مع نظام حسني مبارك على الثورة وسرقوها من بين عيون شهدائها، وأصبحوا يتحدثون بلسان حال الثورة".

بهذه الكلمات صدر سامي كمال الدين أحدث كتبه "الصحافة الحرام" الصادر عن دار "كيان"، والذي من المتوقع أن يثير جدلا كبيرا لأنه يتناول الصحافة المصرية منذ القرن التاسع عشر وحتى الآن عابرا على مناحي تاريخية وفترات سياسية متلاحقة مرت بها مصر.

الكتاب الذي أهداه المؤلف إلى الكاتب الصحفي الراحل محمود عوض تناول تجربة جريدة "المصري اليوم" في عهد مجدي الجلاد والدور الذي لعبته لصالح مشروع التوريث ومحاولة افشال ثورة 25 يناير، وهو نفس ما حدث مع عبد الله كمال الذي خصص له المؤلف فصلا كاملا في الكتاب تناول فيه سيناريو مهاجمة كمال لكل من هاجموا مبارك وابنه ، عبد اللطيف المناوي لم يكن بعيدا عن الهجوم الحاد من خلال فصل تناول دوره في الثورة المصرية.

كما أفرد فصلا للمقارنة بين الصحفي وتعامله مع الرئاسة والساسة -فاطمة اليوسف وهيكل ومصطفى أمين وناصر النشاشيبي نموذجا وتعامل الصحفي معهم هذه الأيام مصطفى بكري والجلاد وكمال والمناوي نموذجا- حيث استعان بعدد كبير من الوثائق والكتب التي تناولت تاريخ الصحافة.