نفسي أكون بلوجر.. 5 معلومات عن طالبة جامعة أسيوط بعد الرقص في حفل التخرج

منذ 12 أيام
نفسي أكون بلوجر.. 5 معلومات عن طالبة جامعة أسيوط بعد الرقص في حفل التخرج

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، مقطع فيديو لفتاة وهي ترقص خلال حفل تخرجها بكلية التربية الرياضية بجامعة أسيوط، وسط تصفيق حار من الحضور، حيث عمت الفرحة الجميع بتخرجها وتفاعلوا معها. قصة الفيديو كليب ؟

5 معلومات عن طالب جامعة أسيوط بعد الرقص في حفل التخرج

ظهرت الطالبة سمر عنتر خلال حفل التخرج بأسيوط. وقبلت شهادة التخرج ورقصت بشكل عفوي معبرة عن فرحتها بالحصول على درع التخرج بعد أربع سنوات شاقة داخل أسوار كلية التربية الرياضية بجامعة أسيوط.

فتاة من جامعة أسيوط: أريد أن أكون مدونًا

ويتابع موقع “بوابة البلد” في السطور التالية أهم 5 معلومات عن طالبة جامعة أسيوط بعد رقصها في حفل التخرج، بعد أن تصدرت الترند على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، وهي:

  • اسم الطالبة سمر عنتر من محافظة أسيوط
  • انها تبلغ من العمر 22 عاما
  • يقوم بالتدريس بكلية التربية الرياضية قسم التدريب جامعة أسيوط
  • لديها 7 شقيقات، 3 أولاد و4 بنات، وإحدى شقيقاتها تدرس في الولايات المتحدة الأمريكية
  • تبحث عن عرض عمل مناسب حسب تخصصها الأكاديمي

مؤلف فيديو التخرج بجامعة أسيوط: أنا مصدوم

خطفت الخريجة سمر عنتر أنظار مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بذكائها وملامحها الجميلة، حيث احتفلت بشكل عفوي بتخرجها على أنغام إحدى الأغاني الشعبية التي قدمتها في حفلات التخرج.

تعليق من مؤلف الفيديو النهائي

وقالت الطالبة سمر عنتر، خريجة كلية التربية الرياضية بجامعة أسيوط، في حوارها مع موقع “صدى البلد”: “مش عارفة عملت ايه لأن الكل بيقول إنك تتابع السوشيال ميديا تريند قاد السوشيال ميديا”. وسائل الإعلام بسبب فيديو التخرج.

وتابعت سمر عنتر: “تخرجت واعتقدت أن هذه اللحظة ستكون ذكرى جميلة لي ولعائلتي. ولم يكن هناك أي شيء مسيء أو يتعارض مع قيم مجتمع الصعيد في الفيديو، وعائلتي كانت جميعها في الحفلة وكان الفيديو أمام الجميع: “أنا لم أرتكب أي خطأ”.

لقد صدمت الفتاة المتخرجة مما كان يقوله الناس

وأوضحت سمر عنتر، أن هناك تعليقات سلبية وغير مبالية بعد أن شاهدت المنشورات التي نشرت الفيديو وكانت جميع التعليقات سلبية، ووقعت عليها بالسلب، مضيفة: “حفل التخرج كان بعد عيد الأضحى، وكان الجميع سعداء، و “في اليوم التالي للحفلة، رأيت كمية هائلة من التعليقات السلبية على الفيديو وأغلقت حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي. لقد صدمت ودمرت الكلمات التي رأيتها في الفيديو”.

وأضافت سمر عنتر: “أريد أن أكون مدونة وحاليا أصور في أسيوط سواء ملابس أو مكياج. سأحاول تجاوز هذا الوقت ومعرفة ما إذا كنت قادرًا على إكمال مشروع المدون أو المحتوى الذي يمكنني تقديمه أو ترك وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ما يتحدث عنه الناس.

طالب جامعة أسيوط: لن أتنازل عن حقي

واختتمت سمر عنتر حديثها قائلة: “سأتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من يخالفني بقصد أو بغير قصد. كل من على مواقع التواصل الاجتماعي سيقول لي أشياء غير لائقة وسأقدم بلاغًا عنها ولن أفعل ذلك «أتنازل عن أي عقوبات قد تفرض علي لأنني لم أخطئ».

 

 


شارك