أحمد موسى: إغلاق المحال التجارية 10 مساء سيؤدى لخراب كثير من البيوت

منذ 12 أيام
أحمد موسى: إغلاق المحال التجارية 10 مساء سيؤدى لخراب كثير من البيوت

ودعا الإعلامي أحمد موسى إلى إعادة النظر في قرار إغلاق المحلات التجارية الساعة العاشرة مساء، قائلا: “يجب مراعاة الناس وظروفهم وأرزاقهم بعين الاعتبار، فالرحمة تتغلب على العدالة”.

وكتب الإعلامي أحمد موسى عبر حسابه الشخصي على منصة إكس (تويتر سابقا): “من فضلك حدثنا عن غلق المحلات التجارية الساعة العاشرة مساءا. قرار يحتاج إلى مزيد من الدراسة والدراسة المتأنية، وفي حال تنفيذه سيؤدي إلى تدمير منازل الكثير من الناس”.

وتابع أحمد موسى: “صلاة العشاء تنتهي الساعة 10 صباحا وفي هذا الحر الشديد يخرج الناس للتسوق ليلا والمحلات تبيع وتكسب لقمة عيشها”، وأضاف: “أتمنى إعادة النظر في هذا القرار” لضمان سلامته “أرزاق الناس” وحركة التجارة الداخلية… مع مراعاة الناس وظروفهم وأرزاقهم، يجب الاهتمام بها. الرحمة تتفوق على العدالة.”

إلغاء التوقيت الصيفي

وتابع الإعلامي أحمد موسى في حلقة أمس من برنامج “على مسؤوليتي” المذاع على بوابة البلد: “استوقفني قرار الحكومة بإغلاق المحلات التجارية الساعة العاشرة مساء، حيث تنتهي صلاة العشاء في هذا الوقت، و”القرار يشمل نحو 180 ألف محل ومطعم شعبي، وفي حال الإصرار على تنفيذ هذا القرار؛ يجب إلغاء التوقيت الصيفي وعودة كل شيء إلى ما كان عليه من قبل؛ وأضاف: “على الأقل يمكن للناس أن يعملوا لمدة ساعة أو ساعتين حتى يتمكنوا من تناول الطعام لأطفالهم”.

وتابع أحمد موسى: “من الممكن تأخير قرار إغلاق المحلات التجارية من الساعة العاشرة صباحا حتى الحادية عشرة مساءا، وذلك لأن الناس يعرفون كيف يعملون لمدة ساعة أو ساعتين في الليل ليعرفوا كيف يصرفون أموالهم”. العائلات ويجب أن يكون هناك حل لمراعاة هؤلاء المواطنين حتى لا يحدث هذا”.

وتابع الصحفي أحمد موسى: “أتحدى أي شخص من مجتمع التنمية المحلية أن يقول لي أن هذه المحلات التجارية مفتوحة في النهار أكثر منها في الليل. وهذا غير صحيح على الإطلاق حيث أن وقت المساء هو الوقت الأكثر شعبية “تذهب العائلات للتنزه والتسوق هرباً من أجواء النهار الحارة”.


شارك