أبو عبيدة: قدرة المقاومة على القتال والصمود وإرادة مواجهة العدو باتت أكبر

منذ 8 أيام
أبو عبيدة: قدرة المقاومة على القتال والصمود وإرادة مواجهة العدو باتت أكبر

أكد الناطق باسم كتائب القسام في المقاومة الفلسطينية أبو عبيدة، أن قدرة المقاومة على القتال والصمود ومواجهة الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة أصبحت أقوى وأكبر، مشدداً على أن جرائم العدو جيل الصلب سيتم حشدها بإرادة المقاومة، وهذا سيمثل الفشل الاستراتيجي الأكبر للاحتلال.

وأوضح الناطق في كلمته اليوم أن عملية طوفان الأقصى لم تكن بداية تاريخ المقاومة ضد الاحتلال، بل مثلت لحظة الانفجار في وجه جرائمه، مضيفا: “المقاومة ظلت تقاتل بشراسة منذ 9 سنوات.” أشهر ضد جيش يستخدم سكان غزة كدروع بشرية، ويقصف المنازل ويدنيس المستشفيات والمدارس والمساجد والكنائس، فضلاً عن المواقع الأثرية”.

وأشار الناطق إلى أن الاحتلال سيخرج مهزوما من محور “نتساريم” جنوب مدينة غزة، لافتا إلى أن المقاومة عززت قدراتها الدفاعية لمواجهة الاحتلال في كل مكان وأن هناك آلاف المقاتلين جاهزون لمواجهة العدو إذا ضروري.

وأشار المتحدث إلى أن معركة رفح المستمرة منذ شهرين، وما يحدث في الشجاعية وفي شمال ووسط قطاع غزة، أكبر دليل على قوة المقاومة وقوتها. فشل الاحتلال الذي لا يزال يعاني من انتكاسات مؤلمة في مختلف أنحاء قطاع غزة.

وأوضح المتحدث أن الشعب الفلسطيني لا يزال يواجه الإبادة الجماعية عقابا له على تمسكه بأرضه وحقه في مقاومة الاحتلال في غزة، وأكاذيب المنظمات الدولية، وعجز قوانين حقوق الإنسان المفترضة.

وفيما يتعلق بالوضع في الضفة الغربية، قال المتحدث إن كابوس الحراك في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس والأراضي المحتلة عام 1948، سيأتي حتما، موضحا أن استمرار تصعيد المقاومة في الضفة الغربية أمر سبب استجابة الشعب الفلسطيني واختياره في مواجهة الإبادة الجماعية الممنهجة.


شارك