فقدان الذاكرة بسبب كورونا.. تغيرات في نظام الوباء تثير قلقا عالميا

منذ 12 أيام
فقدان الذاكرة بسبب كورونا.. تغيرات في نظام الوباء تثير قلقا عالميا

منذ بداية جائحة كوفيد-19، عانى العديد من الأشخاص من الضعف الإدراكي، والذي يشمل صعوبة التركيز أو ضبابية الدماغ أو فقدان الذاكرة. وقد دفع ذلك فريقًا من الباحثين إلى التحقيق في الآلية الكامنة وراء هذه الظاهرة وتحديد بروتين معين يبدو أنه سبب هذه التغيرات المعرفية.

فقدان الذاكرة بسبب كورونا

كشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة Nature Immunology كيف يساعد التطعيم في تقليل آثار فقدان الذاكرة بعد الإصابة بفيروس كورونا. واستخدم فريق البحث نماذج من القوارض لفهم تأثيرات كورونا على الضعف الإدراكي بشكل أفضل.

وبحسب ما نقلته سكاي نيوز عربية، قال د. وقال روبن كلاين من كلية الطب بجامعة واشنطن، والذي شارك في الدراسة: “لقد قمنا بفحص أدمغتهم بعناية أثناء الإصابة الحادة ثم بعد التعافي لمعرفة ما هو غير طبيعي فيما يتعلق بنقل المرض إلى الخلايا المناعية”. الدماغ وتأثيرها على الخلايا العصبية.”

وأشارت إلى أنها كانت قلقة بشأن تقارير عن ضعف إدراكي في الأيام الأولى للوباء، مما دفع الباحثين إلى التساؤل عما إذا كان الفيروس يغزو الجهاز العصبي المركزي.

وأوضحت: “لقد أثبتنا سابقاً أنه لا يمكن اكتشاف الفيروس في أدمغة الإنسان أو الهامستر، وأظهرت هذه الدراسة أيضاً أن الفيروس لا يدخل إلى الجهاز العصبي المركزي”، وهذه النتيجة تعني أن بعض الآليات الأخرى موجودة عند تلعب الاضطرابات المعرفية تؤدي إلى ضعف.

ووجد الفريق أن عدوى SARS-CoV-2 تزيد مستويات إنترلوكين-1 بيتا (IL-1β) في الدماغ، وهو بروتين السيتوكين الذي يؤثر على جهاز المناعة. ووجد الفريق أنه في النماذج ذات المستويات المرتفعة من IL-1β، حدث فقدان لتكوين الخلايا العصبية، كما أدت العملية التي يتم من خلالها تكوين خلايا عصبية جديدة في الدماغ إلى فقدان الذاكرة.

وخلص الفريق إلى أن IL-1β هي آلية محتملة تؤدي إلى الضعف الإدراكي الناجم عن فيروس SARS-CoV-2، وتساءل عما إذا كان من الممكن منع ذلك عن طريق التطعيم.


شارك