بوينج في ورطة بعد فقدان إحدى طائراتها عجلة خلال الإقلاع

منذ 7 أيام
بوينج في ورطة بعد فقدان إحدى طائراتها عجلة خلال الإقلاع

فقدت طائرة بوينغ إحدى عجلاتها أثناء إقلاعها من مطار لوس أنجلوس أمس. هذه حلقة جديدة ضمن سلسلة الانتكاسات والإخفاقات الفنية التي تراكمت لدى العملاق الأمريكي بوينغ في مجال تصنيع الطائرات.

وذكرت وكالة فرانس برس أن شركة يونايتد إيرلاينز، شركة الطيران الأميركية التي تشغل الطائرة، أكدت في بيان وقوع الحادث، مشيرة إلى أنه “تم انتشال العجلة في لوس أنجلوس ونجري تحقيقا” لتوضيح السبب عما حدث.”

وكانت الطائرة، وهي من طراز بوينج 757-200، في طريقها إلى دنفر بولاية كولورادو وعلى متنها 174 راكبا وطاقم مكون من سبعة أفراد.

وبحسب المتحدث باسم شركة بوينغ فإن شركة يونايتد إيرلاينز استلمت هذه الطائرة عام 1994، أي قبل ثلاثين عاما، وتوقفت بوينغ عن إنتاج هذا الطراز عام 2004.

ويأتي هذا الحادث في وقت تواجه فيه شركة بوينغ منذ أشهر سلسلة من مشاكل الإنتاج والجودة أضرت بسمعتها. قالت إدارة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة، أمس، إنه يجب فحص أكثر من 2600 طائرة من طراز بوينغ 737، بسبب مخاوف من احتمال تعطل أقنعة الأكسجين الخاصة بالركاب في حالات الطوارئ.

وقالت بوينج في وقت سابق إنها توصلت إلى تسوية مع وزارة العدل الأمريكية بشأن حادثين مميتين وقعا قبل عدة سنوات في إندونيسيا وإثيوبيا، في حين أشارت وثائق المحكمة إلى أن شركة الطيران العملاقة ستعترف بالذنب في جريمة التآمر الإجرامي للاحتيال.

وخلص ممثلو الادعاء إلى أن بوينغ انتهكت اتفاقا سابقا يتعلق بالحادثين اللذين أسفرا عن مقتل 346 شخصا في هذين البلدين قبل أكثر من خمس سنوات.

وتخضع المجموعة أيضًا لتدقيق دقيق منذ وقوع حادث شبه كارثي في يناير الماضي، حيث فقدت طائرة بوينج 737 ماكس 9 باب الطوارئ أثناء الطيران. وتم اكتشاف أن الطائرة تم تسليمها بواسطة خطوط ألاسكا الجوية في أكتوبر الماضي.


شارك